الجبهة الشعبية تتقدم بهذا المطلب لماكرون

تقدمت اليوم كتلة الجبهة الشعبية بالبرلمان إلى الرئيس الفرنسي ” ماكرون ” بطلب اعفاء تونس من الديون المتخلدة  بذمتها لفائدة فرنسا كبادرة منها لدعم تونس و شعبها

تفاصيل إمكانية منح بن علي مسؤولية سياسية بالحزب الاشتراكي الدستوري

كشفَ رئيس الحزب الإشتراكي الدستوري، شكري البلطي، أنّ القيادة المركزيّة للحزب قامت بتكليف المحامي سامي العبيدي، لفتح قنوات إتصال مباشرة مع الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي من منفاه بالسعوديّة، قصدَ توسيدهِ مسؤوليّة سياسيّة صلب الحزب، وَفق إفادته.

 

وأوضحَ شكري البلطي، أنّ الحزب يسعى إلى ترجمة هذا الخيار وتفعيله، من خلال تكثيف الإتصالات بالجهات الرّسمية بأعلى هرم السلطة لمعرفة مدى قابليّة تطبيقه، مبدياً أملهُ في موافقة زين العابدين بن علي على المقترح، الذي إعتبرهُ البلطي ضرورة لتجميع شتات العائلة التجمعيّة والدستوريّة، بحسبه. ووَصف الحَركة بـ”الرمزية” التي تهدِف إلى ردّ الإعتبار لمسؤولٍ سياسي بارز بصرف النظر عن محاسنه ومساوئه المرتكبة، مضيفاً أنّ “تمكين بن علي من خطّة سياسيّة من شأنه أن يعزّز من حصانتهِ وحمايتهِ كلاجئ سياسي بالمنفى من أيّة إشكالات، إستنادًا إلى ما تنصّ عليه مقتضيات القانون الدولي”. وأكّد رئيس الحزب الإشتراكي الدستوري، أنّ حالة من الانخرام السياسي في البلاد، باتت تقتضي ضرورة تجميع القوى الدستوريّة الفاعلة والحيّة لأجل إعادة التوازن تحت راية واحدة تنتصرُ لهيبة الدولة وتعيدها إلى المسار الصحيح، مبرزاً أنّ النّسيج المجتمعي أصبح يتهدّدهُ التفكّك نتاج توافقاتٍ زائفة إنبنت على أساسٍ نفعي إنتخابي لاغير، على حدّ تعبيره. هذا ووجّه شكري البلطي لومه، إلى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، حيثُ أشار إلى أنّه تحمّل على عاتقهِ في فترةٍ ما مسؤولية تجميع العائلة الديمقراطية على اختلاف حساسيّاتها لأهداف مبدئيّة واضحة، إلّا أنّ انتهاجهُ لخيار التوافق، استوجب مُراجعة الحسابات. وتوجّه محدّثنا برسالةٍ جاء فيها: “أهيبُ بـ بُناة الدولة العصرية وبُناة الجمهورية، أن يتّحدوا في مكوّنٍ سياسي واحد، لخوض غمار الإستحقاقات الإنتخابية القادمة، دفاعاً عن إستقرار تونس واستعادةً لشموخها وعفّتها”.

قريبا , بن علي رئيسا لحزب سياسي !!

اعلن شكري البلطي رئيس الحزب الإشتراكي الدستوري” أن الحزب بصدد إستكمال إجراءات لإعلان زين العابدين بن علي رئيسا للحزب في المنفى ولو من طرف واحد”.

واكد البلطي في تصريح لموقع الشارع المغاربي ، أن الحزب كلف المحامي وناطقه الرسمي سامي العبيدي بالاتصال بالمعني بالامر في اشارة الى بن علي لافتا الى ان الاتصالات ستتم عبر “القنوات الرسمية” واصفا هذه الخطوة بـ” الصعبة جدا” .
واعتبر المتحدث انه ” من العيب ان يواصل بن علي العيش مشتّتا في المنفى ” مُبرزا ان بقرار اختياره لرئاسة الحزب عدة اعتبارات منها ما يعتمل داخل العائلة الدستورية من تفتت .
ونفى ان يكون هذا الاختبار “استفزازا” أو محاولة للفت الانتباه للحزب .
كما أوضح البلطي ان القرار اتخذ من قبل ما أسماه بالهيئة السياسية للحزب وانه يندرج ” في نطاق المصالحة الشاملة بين جميع القوى الدستورية بمختلف مكوناتها ” مشيرا إلى أن الحزب قد دعا “كافة الدساترة من بورقيبيين ،وتجمعيين بما في ذلك الحزب الدستوري الحر إلى الإلتحاق بركب المصالحة ولتوحيد الجهود لإنقاذ الوطن من كل المخاطر التي تتهدده من الداخل والخارج “.
وأوضح البلطي أنه “سيتم إعلام الرأي العام بكافة التطورات حال إتمام الإجراءات القانونية طبقا للمرسوم 87 المنظم للأحزاب وإبلاغ الجهات الرسمية به”.

عبير موسي تدعو الى استبعاد كافة الاحزاب الدينية

دعت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الأحد بالعاصمة، خلال ندوة فكرية تمحورت حول “تناقضات الإسلام السياسي والدولة المدنية” ، مختلف الأحزاب السياسية إلى ” أن تكون مدنية على مستوى أنظمتها الأساسية وعلى مستوى قناعاتها وارتباطاتها وعلاقاتها وعلى مستوى ممارساتها “. كما دعت موسي مختلف الأحزاب السياسية الوسطية والحداثية في تونس الى مساندة مطلب الحزب في فرز المشهد السياسي الحالي، واستبعاد كل الأحزاب والجمعيات ذات المرجعيات الدينية عن الساحة السياسية لأنها تمثل خطرا على مدنية الدولة، وفق تعبيرها.

محسن مرزوق: حركة مشروع تونس تنوي تزعّم المعارضة

قال الأمين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق، إن الحركة تنوي، بعد انسحابها من اتفاق قرطاج، تزعّم ” المعارضة البناءة وذلك بالتنسيق مع أحزاب أخرى من أجل تعديل المسار وتغيير القوانين وتحسين الأوضاع والمؤشرات الاقتصادية بالبلاد والتي بلغت مستوى خطيرا يستدعي دقّ ناقوس الخطر”، حسب تعبيره.

وأوضح في تصريح إعلامي على هامش إشرافه مساء السبت في صفاقس، على اجتماع عام مع عدد من عائلات مناضلات صفاقس في الحركة الوطنية وقواعد الحركة بالجهة، أن انسحاب حركة مشروع تونس من وثيقة قرطاج يعود أساسا لعدم رضاها على نتائج مسار حكومة الوحدة الوطنية على جميع المستويات سيّما منها المستوى الاقتصادي، مشيرا إلى أن “الحكومة لم تعد حكومة وحدة وطنية بل حكومة محاصصات حزبية بين الثنائي الحاكم” وفق تقديره، داعيا كل الأطراف الحكومية والمنظمات الوطنية غير الحكومية إلى تحمل مسؤوليتها الوطنية في هذا الاتجاه وضرورة عقد مؤتمر لتصحيح المسار وتكوين حكومة كفاءات وطنية قبل الانتخابات البلدية المقبلة”.

وبخصوص استعدادات حركة مشروع تونس للانتخابات البلدية القادمة، ذكر مرزوق أن حركته سوف تترشّح لهذا الاستحقاق الانتخابي في 50 بلدية بقائمات ائتلافية تضمّ 12 حزبا باعتبار أن هذه الانتخابات هي محلية لخدمة المواطن ويجب تشريك كل الأطراف فيها.
ويشار إلى أنه تم خلال هذا الاجتماع، تكريم عدد من مناضلات صفاقس في الحركة الوطنية على غرار حليمة الشعبوني وفطومة النملة ومجيدة بوليلة .

رسميا : توفير الحماية الامنية لحمه الهمامي عقب تهديدات بإغتياله

تقرر رسميا، توفير الحماية الأمنية اللصيقة للناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية « حمة الهمامي » عقب تأكد صحة التهديدات التي تلقاها بتصفيته.
وكانت الوحدة الوطنية للأبحاث في الجرائم الإرهابية بالقرجاني قد استدعت يوم الخميس 18 جانفي 2018، « حمه الهمامي » كمتضرر وأطلعته على جملة من التهديدات التي تستهدفه.

أمام تتالي الانسحابات منها: هل يلتجأ السبسي إلى تعديل وثيقة قرطاج ؟

انسحاب حركة مشروع تونس رسميا من وثيقة قرطاج، وسحب دعمها لحكومة الشاهد، والمطالبة بتغييرها بحكومة كفاءات وطنية مستقلة وغير معنية بالانتخابات، يرتفع عدد الأحزاب التي انسحبت من وثيقة قرطاج إلى ثلاثة أحزاب من جملة تسعة وهي الحزب الجمهوري ثم أفاق تونس وأخرها حركة مشروع تونس.

هذا العدد مرشح بشكل كبير إلى أن يرتفع، بعد تهديد حزبي المسار وحركة الشعب أيضا بإعلان انسحابهما رسميا من الوثيقة التي لاقت منذ ولادتها عديد الانتقادات من أحزاب المعارضة وخاصة من الاتحاد العام التونسي للشغل وكذلك منظمة الأعراف التي هدّدت بإمكانية الانسحاب من الوثيقة عقب تمرير قانون المالية الحالي.
حمّى الانسحابات والانتقادات هذه، من شأنها أن تمثّل عاملا أساسيا لتفكّك الحزام السياسي لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة يوسف الشاهد إن لم نقل أكثر من ذلك ..

هذه الوضعية غير المريحة يتوقّع بعض المقرّبين من دوائر السلطة أنّها قد تدفع برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي إلى التفكير في حلول لتجاوز هذه الأزمة السياسية الخانقة سواء بتعديل وثيقة قرطاج أو طرح وثيقة بديلة تكون بمثابة “وثيقة قرطاج2″ لتلافي النقص الحاصل في عدد الأحزاب الداعمة لحكومة الوحدة الوطنية لاسيما بعد تتالي انسحابات الأحزاب الموقّعة على الوثيقة وكذلك بعد الإعلان رسميا عن الطلاق بين النداء والنهضة وتحوّل العلاقة بينهما من التوافق إلى التنافس ..

قصر قرطاج : موكب دولي لتقبل التّهاني بمناسبة حلول سنة 2018

أشرف رئيس الجمهورية الباجي قايد السّبسي اليوم الأربعاء، 17 جانفي 2018، بقصر قرطاج، على موكب تقبل التّهاني بمناسبة حلول السنة الإدارية الجديدة 2018 وفق ما أوردته الصّفحة الرّسمية لرئاسة الجمهوريّة.و حضر الموكب بالخصوص رئيس مجلس نواب الشّعب محمد النّاصر و رئيس الحكومة يوسف الشّاهد و أعضاء الحكومة و مفتي الجمهورية و رؤساء البعثات الدّبلوماسية و المنظّمات الدّولية المعتمدة بتونس و عدد من إطارات وزارة الشّؤون الخارجية.

حمادي الجبالي : النهضة اقترحت التسوية مع بن علي

في حوار لآخر خبر أون لاين ، تحدث الأمين العام السابق لحركة النهضة حمادي الجبالي ، عن 19 ديسمبر 2010.
وقال الجبالي أنهم كانوا تنظيم داخلي منهك لازالوا في مرحلة إعادة الترتيب مؤكدا أنهم يتصلون بالقيادة خارج أرض الوطن وأنها كانت مليئة بإختلافات داخلية حتى أن بعضهم كان يعارض المشاركة في الثورة وطرحوا إمكانية الإتصال ببن علي لتسوية وضعياتهم.